الخميس، 9 أغسطس، 2012

ليلة انشق القمر


ليلة انشق القمر 
علي حسين الجابري 
حينما تريد ان تصف اي انسان او تكتب عن اي مفكر هنا او هناك او تدرس اي شخصية عليك ان تحيط بشخصيته وتفهم كل تصرفاته وتبوب كل افعاله لأنك فهمت كل دوافعه ورغباته وربما وصلت الى مرحلة عبر دراستك لشخصيته ان تكون اكثر فهم لشخصه منه , الا ان كل هذا لا يجدي نفعا حينما تقترب من شخصية سيد البلاغة العربية  وقائد العقيدة المحمدية علي بن ابي طالب – عليه السلام- وهذا ليس غلواً فيه - بابي هو وامي-  بل هو صريح حديث رسول الله صلى الله عليه واله حينما قال في مضمون حديث " يا علي لا يعرفك الا الله وانا" فأي عقل يمكنه ان يدرك كنهك يامن لا يعرفك الا الله سبحانه ورسوله - صلى الله عليه واله .
هنا سنحاول ان نعرض لبعض صفاته - عليه السلام - والتي لا يختلف عليها اثنان , من قال غيره-  سلام الله عليه-  "سلوني قبل ان تفقدوني" قالها مقتدراً
لم يرددها غيره على مر العصور فهو وحده المدرك لأبعادها متمكن من كل ما يتبعها, فهو مرتكزاً على مكنون علم وخزائن لا تنفذ مصدرها رسول الله - صلى الله عليه واله - حينما قال مبيناً هذا المعنى في قوله المروي عنه في مضمون الحديث " علمني رسول الله الف باب للعلم ينفتح من كل باب الف باب " ويعزز ذلك ايضا قول مروي عن الرسول الاكرم قال في مضمونه " انا مدينة العلم وعلي بابها " فهل رأيت احد دخل الى مدينة ما ولم يدخل من بابها ولعل هنا ينبغي ان يقف كل ذي لب في لحظة تأمل في الحديث لان البعض يعيب علينا بان نعزي كل شيء الى آل رسول الله والى الدين الحنيف فدعواي للتأمل تكمن في كلمة "  العلم " فهي معرفة بـ (ال) وهي للاستغراق اي ان معنى الجملة هو ان كل العلم من رسول الله - صلى الله عليه واله وسلم - وكل هذا العلم بابه علي - عليه السلام - هذا يقودك الى الايمان بان كل العلوم من رسول الله واهل بيته ان كنت مؤمناً بالله ورسوله وصالح المؤمنين  فتأمل .
من القائل غيره - سلام الله عليه-  "فزت ورب الكعبة " فهي كلمة موقن بالفوز قالها حينما ضربه غدراً في صلاته ذلك المرادي الملعون فكانت نهاية رحلة البطولة والعلم والجهاد والتي بدأت من قبلة المسلمين وبيت الله الحرام ولادة فريدة من نوعها عندما انشق الجدار لابنة اسد لتلد لنا اسد الله ورسوله وسيف الله ورسوله والايمان كله واخ رسول الله وصهره واب لسبطيه وخليفة القوب والعقول لا الابدان حتى كانت ليلة المرادي السوداء وهنا الملفت للنظر ان علياً هو علي حتى على فراش الشهادة اذا يخاطب اهله اطعموا اسيركم كم طعامي وشرابي فاي نفسا كبيرة تلك التي بين جنبيك يا سيدي وكم روضتها فالسلام عليك يوم ولدت في جوف الكعبة ويوم استشهدت في جوف مسجد الكوفة ويوم تبعث حيا على حوض الكوثر تسجي من امن وعمل صالحاً .

1 التعليقات :

غير معرف يقول...

لسلام عليكم
بارك الله بكم وسدد خطاكم وافاض الله عليكم من علمه ودام فكركم الحي وبالتوفيق لكل خير .
فاطمة الملكوت

إرسال تعليق