الاثنين، 20 أبريل، 2015

انا و رباب وبشار بن برد

رباب  و بشار بن برد 
علي حسين الجابري 
لبشار بن برد  النصيب الاكبر من البلاغة والفصاحة في عصر من عصور الادب العربي وخاصة بانه انشد ابيات لايمكن لمن يرى بعيون زرقاء اليمامة ان يوصف مثلها فكيف وبشار لا يرى ؟! 



السبت، 4 أبريل، 2015

دوائر هادئة

دوائر هادئة
علي حسين الجابري
دوائر هادئة تتداخل فيما بينها تارة وتفترق أخرى...  تتوسع ,  تكبر,  تتناسل وتنشطر تبعاً لقوة ما يرمي هو في عمق البركة التي يجلس على جانبها ... روافد خديه تكاد تزيد من اتساعها وصمت يخيم فوق كل الانفعالات ما خلى رمي الحجر في تلك البركة التي خلفتها احدى مشاكل الخدمات في بلد الميزانيات الانفجارية .

الخميس، 2 أبريل، 2015

الشمس أجمل

الشمس أجمل
على حسين الجابري
رعشة تعتري أصابعي , ارتجافة لم تكن تسكن جسدي من قبل , لم ارى بحياتي التي مر منها ثلاث وثلاثون عاماً سفحتها بين طفولة بلا أب حنون أرجعته الي جارتي بعد ان نالت من كل قواه , وشباب غير مبالي ولا مكترث بما قد يؤول اليه الوضع في بلادي المتغير كل يوم , وبين ناضج حمل على كاهله هموم أوروك التي صاحبت جرحه العميق أيام لقاء خياله الخصب  بـ (أوتو نبشتم)   ليرسم خارطة طريق العودة الى الواقع المرير في بلاد لم يترك نوع من أنواع المرارة الا وجربها وخاض الخوض فيها .