الاثنين، 20 فبراير، 2012

وقد ثنيت وسادتي


أتقلب من الشمال إلى اليمين فوق فراشي الذي لطالما نمت عليه ساعات طوال كأن شيء ما يشغل عقلي ! , ولا شيء يشغل عقلي ,  هو ارق يصيبني بين الحين والحين

  كأنه عمل الشياطين أو فعل المجانين ولكن هذه المرة غير كل مرة , كان فيها شيء غريب فوسادتي أشدها من جانب فتنفر مني من آخر وكأنها لا تريد صحبتي والسفر بي إلى دنيا الأحلام , فأمسكتها بقوة وعناد  واضعا راسي فوقها وفيه ثقل كل هموم الشاب العراقي وطموحاته فأرغمتها على السكون وترك ما فيها من جنون فبينما أنا اقنع نفسي بان النوم آت واشغل تفكيري بشريط لصور قديمة مرت على الذاكرة , وخلال ذلك سمعت صوت غريب ولكنه من أذني قريب شيء ما ينطق سؤال عجيب يناديني من أين أنت يا من تجيد فن الرقاد ؟ فلم ارتبك ولم اخف وأجبته بسداد ,  أنا أيها المنادي من بلاد السواد .

وكأني اسمع صوت قهقهة خفيفة  , ونبرة صوت تبعث في النفس خيفة ,  فسألت عن السبب , ولماذا الغرابة والعجب , فأتاني الجواب ولكن بسؤال يتمم الخطاب , عن أي سواد تتكلم أتقصد بلد المصائب أو ارض الفقر واليتم والأرامل أو لعلك تقصد بلد التفجير والتهجير ؟!

فسكت حتى سكنت نفسي والتقطت أنفاسي التي تسارعت مع وصفه المروع لأرد له الصاع بالجواب لا وألف لا أنا من بلد النخيل وكنيته السواد وبه شرع الله شرائع العباد فلا تقل مرة أخرى مثل الذي قلت فنخيلي سامق مهما فعلت ورغم كل العلل سيعود بلد البساتين وسترقص بين نخلاته أغصان الزيتون والتين وتلعب فوق أرضه الخضراء البنات والبنين فثورة الفرات وعشقه للحياة ستعيد لنا راشد يزرع من جديد  ليحصد المسرات وابتسامة العيد وها هي الأرض تنادي ألا من مغيث ألا من سامع لهذا الحديث فلقد مللنا ما يزرع الناس وأرضها بور كان فيها الخناس .

وبعد كل ما كان لم اسمع الصوت الذي كان وكأنه حلم أو نسج خيال .

نشرت في السماوة العدد 304

5 التعليقات :

صاحبة المقهى يقول...

منذ فترة لم اقرأ حروف عراقية تتكلم عن العراق بشفافية هكذا
شكرا لاسلوبك

غير معرف يقول...

سلمكم الله اسلوب رائع وسلس يفهمه القاصي والداني ....ويحس به كل من يعشق ارض العراق بلد النخيل والماء والوجوه الحسناء

غير معرف يقول...

كان فيها شيء غريب فوسادتي أشدها من جانب فتنفر مني من آخر وكأنها لا تريد صحبتي والسفر بي إلى دنيا الأحلام



لااستطيع الرد عليك بشئ الا بنفس كلماتك
تقبل مرورري
m

الاعلامي علي حسين الجابري يقول...

شكرا لحروفكم الجميلة المشجعة

Ana Ensana يقول...

جميل ان تكتب كلاماتك التى بعثرها احساسك على الورق وعندما يقرائها غيرك يحسك ويتأكد من صدق مشاعرك

إرسال تعليق