الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

حيرة قلم

حيرة قلم 

في كل ليلة وعندما تهدأ النفوس وتهجع العيون وتصمت كل الألسن امسك قلمي لأميط عنه لجامه وأطلق عنانه واكتب منولوج نفسي وما يختلج في صدري من عبارات وآهات وزفرات قد تكسرت من حسراتي المتراكمة وليخط قلمي حوارات نفسي معها حينما تسأل وتجيب تكاد تقتلني عندما لا تجد جواب لما تستفهم عنه تلك نفسي في سجال دائم وفكري لمنشغل بإجاباتها فارمق النجوم بطرفي واشعر باني