الأربعاء، 13 يونيو، 2012

سمير صبيح : انا ضد ابراز العضلات في الشعر وشاعر العراقية حلبة مصارعة


وصف العرب قديما الشاعر بانه لسان حال القبيلة فلكل قبيلة عربية هنالك شاعر او عدد من الشعراء ينقلون مأثرهم وبطولاتهم فكان الشعر يمثل اللسان الناطق ويلقى اصغاء من الكل بشكل منقطع النظير ولعل العرب من اكثر القوميات اهتمام بالشعر على مدى التاريخ فحتى فرسانهم كانوا ينزلون الى سوح الوغى باراجيز ترهم العدو وتخلق جو من الحماسة وكل هذا لا 


يكون حكرا على الشعر الفصيح ففي العصور الاخيرة ظهرت اللهجة العامية او الدارجة ولها لون ادبي فيما يخص الشعر يسمى بالشعر الشعبي وله  نجومه ورواده وقد برعوا في انتقاء المفردات وفازوا بلفت الانتباه وحب استماع الاذن العربية ايضاَ وقد كتبوا في كل المجالات الغزل والفخر والرثاء والمديح وظهرت العديد من الألوان ولهذا النوع من الشعر بحور قد تتجاوز بحور الشعر الفصيح بعددها , ايمانا من جريدة المحافظة بدور الشعر الشعبي في الساحة الادبية اجرت حوار مع نجم من نجوم الشعر الشعبي العراقي الاعلامي والشاعر سمير صبيح 

قصائدي بنسبة ( %90 )كتبت في حب اهل البيت
·       سمير صبيح شاعر وجداني هل  يطمح ان يكون نجم في ساحة المديح النبوي واهل البيت عليهم السلام ؟
كتبت معظم قصائدي في مدح ال البيت عليهم السلام  ولا اسمى شاعر حسيني لان هذا الاسم مسؤولية كذلك هنالك مقومات عديدة تسبق هذه التسمية المشرفة لاي شاعر مع اني اطمح لأكون شاعراً حسينيا ً  و قصائدي بنسبة 90 % كتبت في حب اهل البيت وقد كتبت معظمها في الحقبة المظلمة التي مر بها العراق الحبيب زمن النظام المباد ولكن السمة البارزة لشعري لدي الناس كانت هي الشعر الوجداني.

التواجد الكبير للشعر الشعبي لا يمكن للقنوات الفضائية والمؤسسات الاعلامية ان تغفل عن هذا النوع من الادب المحبب لدى الناس
·       هنالك العديد من القنوات الفضائية العراقية وغير العراقية تتبنى برامج تهتم بالشعر الشعبي ... هل هذا جزء من استراتيجية معينة تهدف الى دعم الشعر الشعبي ؟ ام هذا ربيع الشعر الشعبي ؟
لم يكن ربيعاً ولكن يقال الطرق على الحديد يلين الحديد وللشعر الشعبي الان رواج وانتشار واسع وعملية انتقال الشعر الشعبي هو انتقال من جسد الى جسد دون ان يمر بمصرف دم او تحليل مختبري وهو تنفس بالطبيعة دون التنفس بقنينة الاوكسجين وهذا التواجد الكبير للشعر الشعبي لا يمكن للقنوات الفضائية والمؤسسات الاعلامية ان تغفل عن هذا النوع من الادب المحبب لدى الناس .


انا ضد ابراز العضلات في الشعر وبرنامج شاعر العراقية عبارة عن حلبة شعرية .
·       ما رأي النجم الشاعر سمير صبيح ببرنامج " شاعر العراقية " هل يقدم بيانات ومستويات حقيقية للشعر في المحافظات العراقية فيما يخص جيل الشباب ؟
لربما رأيي هنا يؤخذ عليه مأخذ لاني اقدم برنامج على نفس القناة وشاعر العراقية  يوجد فيه احجاف للشعراء والدليل ان التصفية في كل محافظة تكون من خمسة عشر شاعرا ويجب ان يخرج منهم واحد فقط ليمثل المحافظة والاربعة عشر شاعرا لم يغربلوا بشكل جيد وهذا حكم بطلقة الرحمة او اكثر على شاعرية هؤلاء ولدي عدة مؤشرات واتمنى ان يوفقوا الاخوة  في هذا البرنامج مع اني ضد ابراز العضلات في الشعر والبرنامج عبارة عن حلبة شعرية .

انا قارئ كبير للشاعر العظيم والعظمة لله ومالئ الدنيا ابو الطيب المتنبي
·       هل كتب سمير صبيح يوماً قصيدة بالشعر الفصيح ؟
لم اكتب بالشعر الفصيح ولا حتى محاولة مع اني احب الشعر الفصيح وانا قارئ كبير للشاعر العظيم والعظمة لله ومالئ الدنيا ابو الطيب المتنبي حتى اني تأثرت بكتاب للكاتب انيس شرارة فأصبحت لي بعد هذا الكتاب زيارة الى قبر المتنبي فالشعر الفصيح ابقى واخلد وارفع ولكني لم احاول مطلقاً الخوض في بحوره العميقة .

اتمنى  ان تؤرشف هذه النتاجات الكبيرة للشعر الشعبي بكل عدالة وحب وحيادية
·       هل تؤيد ارشفة للشعر الشعبي لتلافي السرقات ولحفظ حقوق الشاعر فيما يخص هذا النوع من الادب ؟
الشعر الشعبي يجب ان يؤرخ مثلا يقال ان الدارمي لشعراء الديوانية فبحثت في هذا ولم اجد احد قد ارخ هذا الارث الكبير حتى الحاضر وعندما تبحث عن الابوذية يقال للناصرية ولكن لا تجد تدوين وأرشفة ووضع منظومة  توفر ارشفة لهذا الادب اتمنى مع دخول التقنيات الحديثة ووسائل الاتصال الانترنت وغيرها ان تساعد في ارشفة هذا الادب وان كانت مشكلة السرقات لاتزال موجودة  واتمنى  ان تؤرشف هذه النتاجات بكل عدالة وحب وحيادية .

شعراء السماوة هم مفردة الحسجة الكبيرة جدا
·       كيف ترى شعراء محافظة المثنى ؟
شعراء العراق عموما ً والقصيدة بخير والشعر الشعبي بخير والسماوة لا تقل شأناَ والسماوة هي مفردة الحسجة الكبيرة جدا ولعل النجم وخادم اهل البيت السيد سعيد الصافي الرميثي اول مثال وغيره الكثير الكثير من الاخوة المبدعين في السماوة .

نشر اللقاء بجريدة المحافظة 

0 التعليقات :

إرسال تعليق